الرئيسية / الحمل والولادة / نصائح غاية في الأهمية للحوامل

نصائح غاية في الأهمية للحوامل

نصائح للحامل

تطير الفرحة بالمرأة حينما تعلم أن الله رزقها بالحمل ، ولكنها تشعر بالتوتر وخصوصاً لو كان هذا الحمل هو الأول لديها ، فتحتار ماذا تفعل ، وتود لو تطلب النصيحة من جميع النساء اللواتي سبقوها في الحمل ، واليوم قد التقينا بمختصة علوم الطاقة الحيوية ، إجلال أمين ، لتخبرنا أن الحمل هو هدية من الله عز وجل ، الذي أراد لكِ أن تكون بإحشائك روحاً أخرى ، تشاطرك كل أفراحك وآلامك ، وإليكِ بعض الإرشادات التي يجب اتباعها من منظور الطاقة الحيوية وهي :

  • خذي نية لله من أول لحظة حملك أن تجعلي طفلك عابداً لله وتقومي بتعليمه تعاليم ديننا الحنيف .
  • تفائلي ووزعي طاقات حب له ، وتخيلي شكل طفلك كأجمل مخلوقات الله حيث يقول الله تعالي في كتابه العزيز ( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ )
  • من أول لحظة فكري في اسم جميل إذا كان ولداً أو بنتاً ، واجعلي زوجك يشاركك هذا الأمر ، فللإنسان حظ كبير من اسمه ، ولذلك اختاري له اسماً رائعاً ليكون مقبولاً بين الناس ووقعه طيب على جميع النفوس .
  • ثقفي نفسك وأقرأي كثيراً عن كيفية تربية الأطفال ، وكيفية تنشئتهم تنشئة دينية وإيجابية ، وتجنبي قدر الإمكان قراءة أي موضوع سلبي حتى لا يؤثر عليكِ وعلى جنينك ، حيث أثبتت الدراسات أن الجنين يتأثر بتفكير الأم ويتكون وعيه من وعي أمه وتكون أعصابه مثل أعصاب أمه في فترة الحمل  .
  • تجنبي عزيزتي أي توتر أو انفعال سواء مكبوت ، فإذا حدث شيئاً ما أغضبك قومي بالتعبير عن غضبك ولا تكبتيه مطلقاً ، وفرغي شحنة غضبكِ إما عن طريق الكلام أو عن طريق البكاء حتى تهدئي تماماً ، ثم قومي بمسامحة من أخطأ بحقك حتى لا تتراكم المشاعر السلبية بداخلك وتأثر على حملك .
  • لا تدعي الطاقات السلبية تتسلل إليكِ أو تشعري بالإحباط وتدعي هذا الشعور يسيطر عليكِ ، حيث أثبتت الدراسات أن بعض الأمراض الوراثية تتحقق في الجنين عندما تشحن الأم طاقتها بطاقة سلبية وهي حاملاً ، وهنا سيبادر البعض بالسؤال التالي :

كيف تشحن الأم جنينها بالطاقة السلبية

  • حينما تتوتر وتتعصب ، وحينما تؤمن ايضاً أن الأمراض تنتقل بالوراثة إلى طفلها .
  • يجب أن تدرك الأم أن الأمور بيد الله سبحانه وتعالى ولابد أن تحسن الظن بالله من أنه سيحمي جنينها وسيخرج للنور وهو متعافى ، فالتفكير الإيجابي وحسن الظن بالله وحدهما كفيلان بأن يجعلاكِ بصحة جيدة أنتِ وجنينكِ .
  • تحدثي مع جنينك بشكل إيجابي ، وقومي بزرع التفاؤل والإيجابية في وعيه ، واعلمي جيداً انه يسمعك ، حيث ثبتت الدراسات أن الأم التي تقوم بترتيل القرآن أثناء الحمل يأتي مولودها ويكون من السهل عليه حفظ القرآن دون عناء ، وكذلك باقي التعاليم الدينية الأخرى ، ولذلك احرصي عزيزتي على تعليمه كل ما تحبين تعليمه وهو لا يزال بداخلك .
  • لا تحاولي أن تعاندي زوجك أو أن تتكلمي عن أي صفات لا تحبينها أن تتواجد في طفلك في فترة حملك ، لأنك وبدون وعي تؤكدينها وتكوينها في طفلك ، فيخرج للحياة عصبياً وعنيداً وأنتي لا تعلمين من أين آتي بهذه الصفات رغم انها لا تتواجد بكِ أو بزوجك .
  • تفائلي بالخير ودائماً احرصي على نظافتك الشخصية من الداخل والخارج ، فإن الروح التي بداخلكِ هي أمانة لديكِ إلا أن تخرج للنور ، ولذلك فعليكِ أن تحافظي على الأمانة حتى ترتاحي في حياتك فيما بعد ، وتسعدي بزريتك الصالحة التي ستفيد المجتمع .
  • قومي بالدعاء لله كل يوم على هذه الهبة ، وقومي بإشراك زوجك في دعائك ، فادعي له بالتوفيق والسداد وأن يرزقكما الله بالذرية الصالحة .

 

عن هويدا صابر

ماذا لو إخترعنا طريقة مغايرة في الحب ؟ أن نبدأ من الخاتمة .. نفترق ثم نلتقي إلى الأبد ..

شاهد أيضاً

شريحة منع الحمل

شريحة منع الحمل الإلكترونية تكفي لـ16 عاماً!

شريحة منع الحمل الإلكترونية تعد من أحدث الوسائل التي ظهرت مؤخراً لمنع الحمل ، وفي …