4 نصائح تفيدك في البحث عن زوج على الأنترنت

العشق على الانترنت ، حب النت ، غرام الانترنت

الحب غذاء الروح ، حيث تسمى به كل المشاعر وترتقي إلى عنان السماء ، ونعيش معه أجمل حياة ، بجانب أنه يشعرنا بأننا مازالنا على قيد الحياة ، ولأن الوقوع في الحب ليس بالأمر الهين ، إذ يعد الحب هبة ربانية يمنحها الله لخلقه ، ليضيف بها جمالاً على حياتهم وتنفرج بها همومهم ، ورغم الحب وجمال احساسه إلا أنه اختفى في الأونة الأخيرة من الواقع وظهر بثوب جديد وأصبح إيجاد الشريك في الواقع من أصعب الأمور ، ومع تطور التكنولوجيا ووسائل الأتصال أصبحنا نرى من يتجه للأنترنت ليجد ظالته المنشودة فيه ويواصل بحثه عليه .

ورغم عدم إيمان الكثيرون بحب الأنترنت إلا أننا لا نستطيع أن ننكر وجوده ، وحالات الحب التي نتجت زواج من خلاله ، واليوم سأوفيكم بدراسة أجرتها الجامعة الأمريكية عن البحث عن الزواج عن طريق الأنترنت حيث أفادت هذه الدراسة أن هذا البحث عن الحب في الأنترنت هو الطريقة الثانية الأكثر شيوعاً التي تعرف الأزواج على بعضهم البعض ، فإذا كنتِ عزيزتي تبحثي عن نصفك الثاني عن طريق الأنترنت سواء كان في مواقع التواصل الإجتماعية أو عبر مواقع الزواج الإلكترونية … إلخ ، فكل ما عليكِ فقط هو اتباع هذه النصائح :

  • ابحثِ عن رجلاً يشاركك نفس الأهتمامات

دائماً ما تكثر المواقع التي تعج بالأشخاص الذين يشاركون غيرهم نفس الأهتمامات ، فعلى سبيل المثال ، إن كنتِ تعشقين القراءة أو الفن أو بعض النشاطات الأخرى فاذهبي إلى موقع مخصص لهذه النشاطات وحتماً ستجدي شريكِ به ، وسيكون من الممتع إيجاد رجلاً يبادلكِ نفس الأهتمامات على الأنترنت .

  • لا تطلقي أحكام سطحية

عند إيجادك لشريك حياتك على الأنترنت ، والتعرف عليه للمرة الأولى خلال موعد غرامي بينكما ، ربما تبدأي في المقارنه بينكِ وبين نفسك ، قد يبدو طويلاً جداً أو قصيراً جداً ، أو ربما ظروفه المادية لا تروق تطلعاتك ، أو لا تعجبك هيئتة وطريقة لبسه ، أو طريقة حديثه وتشعري بكونه ثقيل الدم نوعاً ما ، أو لا يوجد به من صفات فتى أحلامك التي في خيالك شىء ، وهنا ينصحكِ  الخبراء بعدم إطلاق الأحكام السطحية عليه ، بل ركزي على شخصيته وطباعه واهتماماته التي ستخبرك إذا كنتِ قادرة على الأنسجام معه أم لا .

  • كوني صريحة جداً ولا تحتالي

قد تميل بعض الأناث إلى الأحتيال على الرجل ووضع معلومات ليست صحيحة عنها أو وضع صورة قديمة لها وهي في صباها ، ولكن نصيحتنا لكِ ألا تقومي بذلك ، لأنه بسهولة قد يخيب ظنه عند رؤيتك للمرة الأولى بعد وضعك لصورة قديمة لكِ ، أو ربما يكتشف أن بعض المعلومات الشخصية عنك لا تمثلك وهنا سيخشى كثيراً أن تقومي بالكذب عليه في المستقبل وهو ما سيأثر على علاقتكما في بدايتها وربما تنتهي ، ولذلك كوني صريحة جداً معه ولا تحتالي في الحديث عن معلوماتك له ،  لانه لا ينبغي إطلاقاً أن تكوني شخصاً آخر ، فقط كوني على طبيعتك دائماً .

  • احذري من المبالغة

إذا كنتِ صريحة معاه من البداية ، ولم يكن كذلك معكِ فلا تبتأسي ، بل توقعي أن يكون الشريك الذي اخترتيه يبالغ بعض الشىء في ذكر مميزاته وإنجازاته العملية وهي طريقة لترويج نفسه أمامك ، وعلى سبيل المثال ، قد تكون صورته أجمل من الحقيقة ، ولذلك عليكِ أن تطرحي على نفسك بعض الأسئلة عند قراءة معلوماته الشخصية وهي :

_ هل يوجد دلائل تدل على أنه شخصية مزعجة ؟

_ هل هو متكبر ؟

_ ماذا يقصد حينما يقول أنه مبدع ؟

_ ماذا يقصد بكلمة غير تقليدي ؟

واحذري من كذباته ، فربما يقول أنه أعزب ويكتب ذلك وهو متزوج ! .

عن هويدا صابر

ماذا لو إخترعنا طريقة مغايرة في الحب ؟ أن نبدأ من الخاتمة .. نفترق ثم نلتقي إلى الأبد ..

شاهد أيضاً

حب ، عشق ، غرام

كيف تجعلين الرجل يحبك ويطلب الزواج منك

  هل تحبينه ، وممتلىء قلبك بحبه حد الثمالة ، وتريدينه أن يقترب منكِ ويبادر …