هل تعلمين _ لماذا يحب الرجل ثدي المرأة ؟

صدر المرأة ، ثدي

يعتبر الرجل وكل ما يخصه من أهم أولويات حواء ، فدائما ما نبحث عن كل ما يخصهم ، ونفسر جميع تصرفاتهم ، وربما يرى العديد من النساء أن مقالي هذا ليس ضرورياً ، وأن إجابة سؤالي معروفة مسبقاً ، ولكن دائماً ما يهتم العلم بدراسة كافة السلوكيات التي يقوم بها المرء حتى يتم الوصول إلى طبيعة شخصيته ، ولأننا هنا نهتم بكل ما يشغل بال حواء ، وكل ما يؤرقها ، فكان لابد من الخوض في هذا المقال ، لنتعرف سوياً على سيكولوجية آدم ، على هذا الرجل الذي فُتنا به ، وفي هذا المقال سنتعرف على سيكولوجية من سيكولوجيات تصرفاته ، وسنرى رأي العلم في هذا الأمر ، ليكشف لنا عن يخبئه آدم بداخله .

العلاقة الحميمة

من المعروف يا سيدات أن تهدف دائما إلى إشباع الحاجة الجنسية لدى الطرفين ( الذكر والأنثى ) ، بالإضافة إلى استمرارية الحياة والتكاثر ، ولكن يحير كل حواء دائما ما يفعله الرجال من تصرفات ترافق هذه العلاقة الحميمة ، وهذه التصرفات دائماً ما تكون مبهمة لدى حواء ، ودائماً ما يخجل الرجل في تفسير ظواهرها لنا ، ومن ضمن هذه الأشياء سؤالاً يحير كل حواء ولا تجد له إجابة من آدم وهو لماذا يحب الرجل ؟

إذ أن صدر المرأة يمثل لآدم مكانة كبيرة ليس فقط لأنه يثير غرائزه ، ولكن الأمر كان له عدة عوامل أخرى ، هيا بنا لنتعرف على إجابة هذا السؤال عن كثب ، ولكن أولاً .. دعونا نتعرف على تفسير الطبيب فرويد ، مؤسس علم التحليل النفسي في هذا الأمر .

تفسير فرويد لحب الثدي والتقبيل

يرى فرويد أن الطفل يجد في ثدي أمه مصدراً للغذاء ( أي يتم إشباع جوعه ) بالإضافة إلى أن ثدي أمه يشعره بأنها قريبة منه ، وبالتالي يشعر بحنانها ودفئها بجانب شعوره بالأمان ، وعندما يكبر هذا الطفل فدائماً ما تتحول حاجته إلى الثدي بشكل عام إلى رغبة جنسية .

حيث يصور العقل الباطن للإنسان أن هذا الثدي هو مصدر يمده بالرغبات التي يحتاجها دائماً ، بالإضافة إلى أن صدر المرأة يمثل جزءاً هاماً من تكوينها الأنثوي ، وهو جزء جميل في هذا التكوين ، والذكر بطبيعة الحال يستثار أمام هذا التكوين .

وايضا الفم .. فهو يشكل جزءاً هاماً من هذا التكوين الأنثوي والذكوري ، فالفم هو المنطقة التي تشكل نقطة الحصول على المتع والحاجات ، وهو الجزء المسئول عن تناول الطعام وإشباع هذة الحاجة ، بالإضافة إلى انه يعد وسيلة للأستمتاع .

ولذلك يعد التقبيل جزءاً من الرغبة الجنسية ، بالإضافة إلى أنه يعد مظهر من مظاهر التقرب للطرف الآخر ، والأندماج فيه .

هل تعلمين _ لماذا يحب الرجل ثدي المرأة ؟

كشف الدكتور بيارو كرم ، اخصائي والجنسية أن الثدي يحتل مكانة كبيرة عند جميع الرجال ، بل يعتبر المحفز الأساسي الذي يقوم بإثارتهم نحو العلاقة الحميمة .

ويروى الدكتور أنه في بادىء الأمر كانت مؤخرة الأنثى هي أكثر ما يجذب الرجل وذلك كان عندما كان البشر من ذوات الأربعة ، حيث أنها الجزء الأوضح من جسد المرأة الذي يتمكن أي رجل من رؤيته عند المشي على أربعة أطراف ، ومن هنا جاء السعي وراء المؤخرة المستديرة ، وبعد تطور البشر ووقوفهم على رجليهم بقيت المؤخرة هي مصدر الإثارة الأول ، ثم جاء ثدي المرأة اللذان برزوا وأصبحوا ظاهرين لنظر الرجل ، وبذلك قاموا بزيادة إثارته وخصوصاً أن الوضعية الأولى للعلاقة الحميمة دائماً ما تكون وجهاً لوجهاً ، فيظهر فيها الثديين بشكل كبير وبارز .

ومنذ العصور القديمة كما نرى والثديان البارزان والمستديران لهما وظيفة غذائية وهي رضاعة الأطفال وهذه الرضاعة لا تدوم سوى لبضع أشهر فقط ، أما الوظيفة الأساسية فهي إثارة الرجل حيث يحفز رؤية الثدي خياله ونشاطه الإيروتيكي والجنسي ، ووفقاً لتحاليل الدكاترة النفسية فإن انجذاب الرجل إلى ثدي المرأة يعود للذكورة المحفورة بداخله التي تكمن في اللاوعي عن ذاك العصر الذهبي الذي عاشه في طفولته المبكرة حين كان يتعلق بلثته وبشفتيه وبأسنانه الصغيرة بحلمتي ثديي أمه ، حتى يحصل على غذاءه ليشبع به حاجته ، ولذلك فإن الثدي كما ذكرت آنفاً ، يمثل للرجل الراحة والأشباع والإمان ، ومن هنا زاد اعتقاد الرجال في أنه ( كلما كان ثدي المرأة ضخماً وكبيراً في الحجم كلما كانت راحته أكبر ).

لماذا يفضل الرجل ثدي ( صدر ) المرأة الكبير الممتلىء ؟

في الحقيقة الرجال يفضلون ثدي المرأة سواء كان كبيراً أو صغيراً ، ولا يهم كثيراً كبره من صغره ، الأهم هو أن يكون متناسقاً مع بقية جسم المرأة ، ولكن بعضهم يفضله كبيراً لأنه يعد بمثابة عاملاً مثيراً لغريزته الجنسية ، كما أنه يعد جزءاً من هوية المرأة ، وإن كان الثديان يشكلان كل الأنوثة لدى الكثير من الرجال وخصوصاً الثدي الممتلىء والكبير عند المرأة ، فلا تغضبي كثيراً عزيزتي لأنه حتى ولو كان لديكِ ثدياً صغيراً فسيكون محبب لبعض الرجال طالما كان متناسقاً مع بقية جسدك ، بالإضافة إلى أن كل امرأة مننا جميعاً تتمتع باحساس مختلف وخاصاً بها ، ولما يمثله ثديها لديها ، وانطباعها الشخصي يختلف وفق لهويتها الجنسية المختلفة .

تشعر المرأة بأنها انثى من خلال ثدييها ، كما يشعر الرجل بأنه ذكراً من خلال عضوه التناسلي ، فلو تتبعنا مسيرة حياتنا منذ كنا أطفال ، سنجد أنكِ منذ كنتِ طفلة صغيرة وأنتِ تراقبين نمو صدرك عن كثب إلى أن صرتِ امرأة بالغة ، بجانب الكثير من السيدات منا التي يلجأن إلى عمليات تكبير أو تصغير ثديهن ليبدون أجمل في عيون آدم وفي عيون أنفسهن .

ولقد قمت بحصر الأسباب التي تجعل كل رجلآ يحب ثدي المرأة وهي :

1- الثدي رمز للأمومة

في ظل العالم القاسي الملىء بالمشاكل ، دائماً ما يحتاج الرجل صدراً هادئاً وناعماً لينام عليه ، ويتذكر فترات طفولته ، حينما كان في حضن أمه الذي كان يحميه ويبعد عنه المخاطر ، لذلك انصحك عزيزتي بأن تنيمي زوجك على صدرك من وقت لآخر وخصوصاً حينما يكون مرهقاً ، أو لديه مشكلة ما أو يعاني من بعض ضغوطات العمل .

2- رمز لخصوبة المرأة

أياً كان صدرك صغيراً كان أو كبيراً ، فإنه يعد رمزاً لخصوبتك ، تماماً مثل العضلات التي تتواجد عند الرجال وترمز لفحولتهم ، وكلما كان صدرك كبيراً وممتلئاً كلما رمز عند الرجال بالتغذية واستمرارية الحياة ، وكلما أعطاهم شعوراً بقدرتك على إنجاب الأطفال ، وبالطبع هذا مجرد هاجس إذ أن كبر الثدي من صغره لا يرمز لأي هذه الأشياء ، ولكنها رؤية غالبية الذكور ولهذا السبب يحبون الصدر الكبير الممتلىء .

3- رمز للصحة

دائماً ما يبحث الرجل وكذلك الفتاة عن شريك آخر قوي ، ملىء بالحياة والنشاط ويتمتع بكامل صحته ، ولهذا فإن أغلب الرجال يبحثون عن الفتاة التي تمتاز بصدر كبير ، إذ يشعرهم بقوة صحتها وبالأمان في اختيار صاحبة ذاك الثدي الكبير كشريكة مستقبلية له .

4- الإغراء المحرم

مما يزيد من الإغراء الجنسي لثدي السيدات هو معرفة الرجال بأن رؤيته شيئاً محرم ، وهكذا يزداد الأهتمام به ، فإنه بالنهاية كالفاكهة المحرمة التي يتشوق كل رجل لمذاقها .

5- رمز للأنوثة

الجميع يدرك أن الأنوثة لا تكتمل سوى بوجود ثدي ناهد ، إذ أنه يدل على البلوغ والنضوج ، بالإضافة إلى الضغط الإجتماعي الذي يجعل الرجل ينجذب للصدور الكبيرة دون وعي أو إدراك منه ، وخصوصاً حين تستغل المجالات النسائية ، ومصممو الأزياء ، وكذلك مخرجو الفيديو كليب ، والكثير من المخرجين والمغنيين ، نقطة ضعف الرجال أمام الصدور الكبيرة ، لتسويق مجلاتهم وأغانيهم ، وأفلامهم ، حيث يقومون بعرض آخر الموديلات التي تكشف النقاب عن تدوير الثدي وشكله وحجمه ، وبالتالي هنا يتم التركيز أكثر على جمال الصدور الكبيرة ، لأن هذا الأمر يزيد من شغف الرجال أكثر وينمي بالتالي مشاعرهم الغرائزية نحوه أكثر وأكثر .

 

والختام عزيزتي .. إن كنتِ لا تمتلكِ صدراً كبيراً فلا تحزني أو تقلقي .. كل ما عليك فعله هو الأهتمام بجسدك وتناسقه كما ذكرت ، وأن يكون صدرك متناسقاً مع شكل جسدك وباقي أعضائه ، ويكفي وجود روحك الجميلة واحساسك المرهف ، لأن السعي وراء وجود ثديين مثاليين هو ضرب من الخيال ، فقط أريدك أن تعرفي أن الحياة الجنسية ليست مسألة أداء أو كمال ، لأن الكمال لله وحده ، وإنما هي تواصل حميم بين شخصين ، اختار أحدهما الآخر لما هو عليه وليس لما لديه ، فاعتزي بما لديكِ ونميه وحافظي عليه دائماً .

عن ms nany

جرب ... جرب و لا تخف ... فالذين صنعوا سفينة نوح كانوا من الهواة ، أما المحترفون فهم الذين صنعوا تيتانك !!

شاهد أيضاً

زواج ، علاقة زوجية

أسرار الزواج الناجح

تحلم جميع الفتيات بزواج ناجح ومثالي ، رغم أن بعضهن يعتبره ضرباً من الخيال ، إذ …